الهادي للعلوم

منتدى التربية و التعليم العام و الجامعي

كتاب في العلوم الطبيعية و تماريننموذجية ( الجز1 ) متوفرة في ولايات الشرقالجزائري

تجدونها في المكتبات التالية :

باتنة : مكتبة فرقي ، مكتبة الحياة ،مكتبة بن فليس **** ورقلة : مكتبة الصحافةو مكتبة بابا حمو *** الوادي : مكتبةالصحوة الإسلامية ، مكتبة دار السلام ، مكتبة الشافعي . *** بسكرة : مكتبة الوفاء و مكتبة خلوط *** خنشلة : مكتبة مهزول *** تبسة : مكتبة كسيري **** سوق اهراس : مكتبة طيبة و مكتبة الواحات *** الطارف : مكتبة جاب الله و مكتبة الأمل *** عنابة : مكتبة الثورة و مكتبة الرجاء **** قالمة : مكتبة الحرمين *** سكيكدة : مكتبة الرجاء و مكتبة حيمر *** جيجل : مكتبة المسجد مغيشيي **** بجاية : مكتبة الإستقامة *** قسنطينة : مكتبة نوميديا *** ميلة : مكتبةبوعروج *** سطيف : مكتبة بيت الحكمة ،والمكتبة الكبيرة في. *** برج بوعريريج : مكتبة الحضارة و مكتبة جيطلي *** المسيلة : مكتبة الأجيال *** الجلفة : مكتبة الفنانين *** الاغواط : مكتبة البيان *** غرداية : مكتبة الرسالة و مكتبة نزهة الألباب


المواضيع الأخيرة

» امتحانات الفصل الثاني لمرحلة التعليم الإبتدائي في كل المواد س 1 و س2 و سنة 3
الخميس فبراير 16, 2017 11:34 pm من طرف زغينة الهادي

» امتحانات الفصل الثاني لمرحلة التعليم الإبتدائي في كل المواد س 4 و س5
الخميس فبراير 16, 2017 11:32 pm من طرف زغينة الهادي

» مذكرات السنة الأولى ثانوي للغة العربية
الخميس فبراير 09, 2017 9:23 pm من طرف زغينة الهادي

» 20 نموذجا جديدا لامتحانات الفصل الثاني للسنة الثانية جميع المواد
الخميس فبراير 09, 2017 8:20 pm من طرف زغينة الهادي

» منهجية الإجابة في العلوم الطبيعية
الثلاثاء يناير 24, 2017 7:02 pm من طرف زغينة الهادي

» ملفات متنوعة و قيمة خاصة بأساتذة الرياضيات للسنة 3 متوسط
الجمعة يناير 20, 2017 1:05 pm من طرف زغينة الهادي

» مذكرات ودروس جديدة للسنة الأولى متوسط في مادة الرياضيات بصيغة WORD
الأربعاء يناير 18, 2017 8:07 pm من طرف زغينة الهادي

» المصطلح العلمي
الإثنين يناير 09, 2017 11:28 pm من طرف زغينة الهادي

» أحفاد نوفمبر
الإثنين يناير 09, 2017 9:46 pm من طرف زغينة الهادي

دخول

لقد نسيت كلمة السر

منتدى

يمنع النسخ هنا

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى


التقويم في النظام التعليمي: تعريفه وأنواعه وشروط إنجاحه

شاطر
avatar
jamal maliani
عضو نشط
عضو نشط

الوطن و الولاية State and country : bouira.alger
ذكر عدد المساهمات : 339
نقاط : 2420
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/05/2013

التقويم في النظام التعليمي: تعريفه وأنواعه وشروط إنجاحه

مُساهمة من طرف jamal maliani في السبت سبتمبر 14, 2013 12:26 pm

....منقول عن :
التقويم في النظام التعليمي: تعريفه وأنواعه وشروط إنجاحه
مولاي المصطفى البرجاوي

رابط الموضوع: http://www.alukah.net/social/0/28792/#ixzz2erE6peRQ
تعريف التقويم:
أ- التحديد اللغوي:
يفيد مصطلح التقويم في كلِّ المعاجم العربيَّة - على تعدُّد مشتَّقَّاته - المعاني التالية:
تقدير الشيء، وإصلاح اعوجاجه.
التدبير والتسيير.
ويفيد الإقامة؛ أي: الإتمام والإكمال، وفي الحديث النبوي الشريف: ((تسوية الصَّفِّ من إقامة الصلاة))؛ أي: من تَمَامها وكَمَالها.
 
ويفيد في المجال التعليمي (البيداغوجي): "إصدار حُكم على مدى وُصُول العمليَّة التَّعليميَّة إلى أهدافها، وتحقيقها لأغْراضها، والكَشْف عن مختلف الموانع والمعيقات التي تَحُول دون الوُصُول إلى ذلك، واقتراح الوسائل المناسِبة من أجْل تلافِي هذه الموانع"، وتوضح الخطاطة التالية سيرورة عملية التقويم:


التقويم وأنواعه:
يُجمع أغلب المهتَمِّين بالشأن التربوي / التعليمي على أنَّ التقويم يصنَّف إلى ثلاثة أنواع:
التقويم القَبْلي أو التشخيصي.
التقويم البنائي أو التكويني أو التتبُّعي.
التقويم الختامي أو النهائي.


أولاً: التقويم القَبْلي:
يهدف إلى:
تحديد مستوى المتعلِّم تمهيدًا للحُكم على صلاحيتِه في مجال منَ المجالات؛ وذلك بناء على تقويم قبلي توظّف فيه اختبارات المعارِف والخبرات والقدرات أو الاستعدادات، ويَتَجَلَّى ذلك بشكلٍ كبيرٍ فيما تتبعه مثلاً أغلب المؤسَّسات التعليمية النموذجيَّة؛ لاختيار طلبة محدودين عن طريق المقابَلات الشخصية، وبيانات نقط المتعلم المحصل عليها إبان المواسم الدراسية السابقة، وفي ضوء هذه المُعطيات السابقة، تتولَّى اللجنة العلميَّة المكلفة بالانتقاء بإصْدار أحكام بمدى صلاحية المتعلِّم للدراسة التي تقدَّم إليها، أو الفصل الذي منَ المتوقع أن يدرس فيه.
 
فالتقويمُ القَبْلي يشخص للمدرس القدرات والمؤهلات العلمية والمهاريَّة للمتعلِّم.
 
ثانيًا: التقويم البنائي:
وهو الذي يطلق عليه أحيانًا "التقويم التكويني أو التتابُعي"، ويعرَّف بأنَّه: العملية التقويميَّة التي يقوم بها المعلم أثناء عملية التعلُّم، وهو يبدأ مع بداية التعلُّم ويواكِبه أثناء سير الحصَّة الدراسية، وهي وسيلة يوظف المدرس للتحكم في العمليَّة التعليميَّة / التعلُّميَّة؛ أي: التحوُّل والتغيُّر الذي ينشأ أثناء التعلُّم.
 
ومن الأساليب والطرق الديداكتيكية التي يستخدمها المدرِّس في هذا النوع من التقويم ما يلي:
الطريقة الحوارية جماعات وفرادى (الأسئلة الموجهة - المناقشة - تحليل).
تمارين كتابية (الأشغال التطبيقية والموجهة).
حصص الدعم والتقوية.
 
إنَّ أبرز الوظائف التي يحقِّقها هذا النوع من التقويم هي:
توجيه تعلُّم التلاميذ في الاتجاه المرغوب فيه.
تحديد جوانب القوة والضعف لدى التلاميذ، لعلاج جوانب الضَّعف وتلافيها، وتعزيز جوانب القوة.
تعريف المتعلِّم بنتائج تعلُّمه، وإعطاؤه فكرة واضحة عن أدائه.
إثارة دافعية المتعلِّم للتعلُّم والاستمرار فيه.
مراجعة المتعلِّم في المواد التي دَرَسها، بهَدَف ترسيخ المعلومات المستفادَة منها.
تجاوُز حدود المعرفة إلى الفَهم، لتسهيل انتقال أثر التعلُّم.
تحليل موضوعات المدرسة، وتوضيح العلاقات القائمة بينها.
وضع برنامج للتعليم العلاجي، وتحديد منطلقات حصص التقوية.
حفز المعلم على التخطيط للتدريس، وتحديد أهداف الدرس بصيغ سلوكيَّة، أو على شكل نتاجات تعلُّميَّة يُراد تحقيقها.
 
ثالثاً: التقويم الختامي أو النهائي أو الإجمالي:
ويقصد به العملية التقويمية التي يجري القيام بها في نهاية برنامج تعليمي.
 
هو تقويم بُعدي ختامي يتمُّ في آخر السنة الدراسية، ويحظى بأهمية في مدخل الكفايات؛ إذ:
يُساعد على وضْع حصيلة ما تحقَّق من أهداف.
يُمكِّن من الدقة في إعداد أنشطة الدروس الموالية.
يتيح إمكانيَّة وضْع خطة للدَّعم والتقوية.
 
والتقويم الختامي إذًا يتم في ضوء محددات معينة، أبرزها تحديد موعِد إجرائه، وتعيين القائمين به والمشاركين في المراقبة ومراعاة سريَّة الأسئلة، ووضْع الإجابات النموذجيَّة لها، ومُراعاة الدِّقة في التَّصحيح.وقد مثل لذلك (J.Quernet) في الخطاطة التالية:

 
ويلخص الجدول التالي أهم العناصر المرتبطة بكل وظيفة من وظائف التقويم:
 
نتائج التقويم
موضوع التقويم
توقيت التقويم
وظيفة التوجيه
توجهات، مع ما يجب اتباعه
المؤهلات والمخاطر
قبل بداية التعلم
وظيفة التعديل
تشخيص الأخطاء وخطة العلاج
الأخطاء الشائعة
أثناء التعلُّم
وظيفة المصادقة
الدليل - الحجة على التمكن
النجاحات
نهاية التعلُّم
 
خصائص أو شروط التقويم التربوي الهادف:
من الخصائص أو الشروط التي ينبغي العمل على توافُرها؛ لكي يؤدي التقويم وظيفته، بناء وتنفيذًا وتطويرًا - كما بين ذلك الدكتور بنعيسى إحسينات، في مقالته "إستراتيجية التقويم والدعم في المجال التربوي التعليمي" -ما يلي:
1- أن يكون صادقًا أو صالحًا: بحيث يتم التوافُق بين وسيلة القياس وبين ما نريد قياسه فعلاً، وملاءمة الأسئلة للأهداف التعليميَّة.


2- أن يكون ثابتًا: أي أن يكون في إمكان التقويم إعطاء نتائج منسَجمة، الشيء الذي يضمن اتفاق المُصححين على تقدير نفس العلامة (النقطة)، خاصة ما نُلاحظه من تبايُن على مستوى التنقيط بين هذه المؤسسة التعليميَّة وتلك، مما يساهِم في عدم استفادة فئة على حساب أُخْرى، خاصَّة في المباريات الوُلُوج إلى المِهن العموميَّة والخاصة، (وهو شَكْل مِن أشكال الإقصاء).


3- أن يكون موضوعيًّا: أي استقلال نتائِجه عنِ الأحكام الذَّاتية للمصحح؛ لأنَّ ذلك يضعف درجة أمانة الامتحان، ويقوِّي ثقة المتعلِّمين في طريقة التقويم.


4- أن يكون هادفًا: بمعنى أن يتميَّزَ بأغراض تربوية واضحة محدَّدة.


5- أن يكون عادلاً: أي يقوم على أساس احترام شخصيَّة المتعلِّم؛ بحيث يشارك في إدراك غاياته، أو يعتمد على أساس مراعاة الفُرُوق الفردية بين المتعلِّمين، حتى يتم إشراك الآخرين في بنائه.


6- أن يكون علميًّا: بمعنى أن يكون صادقًا وثابتًا وموضوعيًّا؛ من أجل إصدار أحكام سليمة.


7- أن يكون اقتصاديًّا: أي الاقتصاد في النَّفَقات والجهد والوقت، عكس الامتحانات التقليديَّة.


8- أن يكون مميزًا: بحيث يقوم على التَّمييز بين الأفراد والمستويات، وبذلك يتناوَل جوانب النمو والقُدرات والمهارات، حتى يعين على اكتشاف المواهب، والتعرُّف على نواحي الضَّعف والقوَّة.


9- أن يكون مستمرًّا: أي يتناول العملية التعليمية بجميع مكوناتها وأبعادها في ضوء واقع المتعلمين، ودراسة مختلف مراحل النمو العقلية والنفسية والاجتماعية، ودراسة المقررات والمناهج التعليمية.


10- أن يكون شاملاً: أي يهدف إلى معرفة الأهداف في شُمُوليتها؛ بقصْد التشخيص والعلاج والوقاية والتحسين؛ أي: أن يكون معتمدًا على وسائل وأساليب متعدِّدة، فالعمليَّةُ التعليمية تتضمَّن جوانب الخِبْرة ومستوياتها، وتتضمّن جوانب النمو وأهدافه المتنوعة، وهي في كل ذلك تَتَطَلَّب استخدام وسائل وأدوات متنوعة؛ لكي تعطي التصوُّر الكامِل، والصورة الحقيقيَّة لجميع هذه الأمور، دون أن تطمسَ بعضها أو تتجاهله.


المراجع المعتمدة
مجلة سلسلة التكوين التربوي، العدد 5 السنة 1996.
مجلة النداء التربوي، العدد 4، السنة 1998.
إستراتيجية التقويم والدعم في المجال التربوي التعليمي، للدكتور بنعيسى إحسينات، بتصرف يسير.

رابط الموضوع: http://www.alukah.net/social/0/28792/#ixzz2erDvWK3i

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة مارس 24, 2017 5:11 am