الهادي للعلوم

منتدى التربية و التعليم العام و الجامعي

كتاب في العلوم الطبيعية و تماريننموذجية ( الجز1 ) متوفرة في ولايات الشرقالجزائري

تجدونها في المكتبات التالية :

باتنة : مكتبة فرقي ، مكتبة الحياة ،مكتبة بن فليس **** ورقلة : مكتبة الصحافةو مكتبة بابا حمو *** الوادي : مكتبةالصحوة الإسلامية ، مكتبة دار السلام ، مكتبة الشافعي . *** بسكرة : مكتبة الوفاء و مكتبة خلوط *** خنشلة : مكتبة مهزول *** تبسة : مكتبة كسيري **** سوق اهراس : مكتبة طيبة و مكتبة الواحات *** الطارف : مكتبة جاب الله و مكتبة الأمل *** عنابة : مكتبة الثورة و مكتبة الرجاء **** قالمة : مكتبة الحرمين *** سكيكدة : مكتبة الرجاء و مكتبة حيمر *** جيجل : مكتبة المسجد مغيشيي **** بجاية : مكتبة الإستقامة *** قسنطينة : مكتبة نوميديا *** ميلة : مكتبةبوعروج *** سطيف : مكتبة بيت الحكمة ،والمكتبة الكبيرة في. *** برج بوعريريج : مكتبة الحضارة و مكتبة جيطلي *** المسيلة : مكتبة الأجيال *** الجلفة : مكتبة الفنانين *** الاغواط : مكتبة البيان *** غرداية : مكتبة الرسالة و مكتبة نزهة الألباب


المواضيع الأخيرة

» امتحانات الفصل الثاني لمرحلة التعليم الإبتدائي في كل المواد س 1 و س2 و سنة 3
الخميس فبراير 16, 2017 11:34 pm من طرف زغينة الهادي

» امتحانات الفصل الثاني لمرحلة التعليم الإبتدائي في كل المواد س 4 و س5
الخميس فبراير 16, 2017 11:32 pm من طرف زغينة الهادي

» مذكرات السنة الأولى ثانوي للغة العربية
الخميس فبراير 09, 2017 9:23 pm من طرف زغينة الهادي

» 20 نموذجا جديدا لامتحانات الفصل الثاني للسنة الثانية جميع المواد
الخميس فبراير 09, 2017 8:20 pm من طرف زغينة الهادي

» منهجية الإجابة في العلوم الطبيعية
الثلاثاء يناير 24, 2017 7:02 pm من طرف زغينة الهادي

» ملفات متنوعة و قيمة خاصة بأساتذة الرياضيات للسنة 3 متوسط
الجمعة يناير 20, 2017 1:05 pm من طرف زغينة الهادي

» مذكرات ودروس جديدة للسنة الأولى متوسط في مادة الرياضيات بصيغة WORD
الأربعاء يناير 18, 2017 8:07 pm من طرف زغينة الهادي

» المصطلح العلمي
الإثنين يناير 09, 2017 11:28 pm من طرف زغينة الهادي

» أحفاد نوفمبر
الإثنين يناير 09, 2017 9:46 pm من طرف زغينة الهادي

دخول

لقد نسيت كلمة السر

منتدى

يمنع النسخ هنا

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى


اليك أختي المسلمة المتعلمة للاستاذ : لعراضي عبد المنعم

شاطر
avatar
ريان
عضو نشط
عضو نشط

انثى عدد المساهمات : 778
نقاط : 4558
السٌّمعَة : 112
تاريخ التسجيل : 29/09/2010

اليك أختي المسلمة المتعلمة للاستاذ : لعراضي عبد المنعم

مُساهمة من طرف ريان في الجمعة أبريل 05, 2013 10:37 pm



اليك أختي المسلمة المتعلمة
للاستاذ : لعراضي عبد المنعم



..**..خاطرة من قلب ..تأثر بيوم الجمعة..اليك أختي المسلمة المتعلمة..**

..........إن كثيراً من الفتيات ، ما إن تنتهي إحداهن من الدراسة النظامية حتى تهجـــــر
الكتب ، بل والمطالعة عموماً ، وتنتــــــــــكس إلى الأمية لارتباطها المعدوم بالكتاب ،
وتصبح اهتماماتها المحدودة لا تتعدى لباسها وزينتها والتــــفنن في ألوان الطعام
والشراب ، وهي هموم دنيوية قريبة التناول ، لا غير ...
......و لكن المرأة المسلمة عضو في مجتمع الإسلام .. فهي مؤثرة ومتأثرة به ، لا شك
في ذلك ؛ فهي ليست هامشية فيه أو مهملة ، ولا يصح بحال أن تكون سلبية أو
اتكالية ، وإن كان الأمر كذلك فهو الجحود عينه ، والنكران للجميل ، والابتعاد عن
الإيثار و التضحية .
أمتنا الإسلامية تنتظر من يعيد لها أمجادها من أبنائها البررة وبناتها الوفيات .
...وللمسلمة حضور اجتماعي واضح في كل ما هو نافع ، وهكذا ينبغي أن
يكون .
فعليها أن تضع نصب عينيها حديث الرسول -صلى الله عليه وسلم- : لا
تكونوا إمعه تــــقولون : إن أحسن الناس أحسنّا ، وإن ظلموا ؛ ظلمنا ولكن وطّنوا
أنفسكم إن أحسن الناس أن تحسنوا ، وإن أساؤوا فلا تظلموا
أخرجه الترمذي ، ح / 2007 ، ك البر والصلة عن حذيفة رضي الله عنه .
.
إن للمرأة المسلمة رسالة تربوية هادفة للرقي بمجتمعها ...
......وتبدأ هذه الرسالة بإيفاء حق جيرانها ، فتعلّم الجاهلة ما تحتاجه لدينها ودنياها ،
وفي ذلك خدمة تؤديها للأجيال الناهضة ؛ فتصبح اجتماعات الجارات ليست للقيل والقال
، بل للارتفاع بأسرنا المسلمة من الاهتمامات السطحية الساذجة إلى آفاق
سامية ؛ فكل حديث يمكن أن تحوّله المسلمة الصالحة إلى حديث هادف ، حتى
الحديث التافه لن تعدم المسلمة اللمّاحة أن تحوله للعبرة والتأمل ، والجارات
الصالحات يتدارسن أفضل السبل لتربية أولادهن وحل مشاكلهن .
من المهام الأساسية للمرأة المسلمة أن تساهم في تحصين الأجيال بالثقافة
الأصيلة والعقيدة الصحيحة ، ولا تترك قيادة الأجيال بيد العابثات اللاتي يركبن كل
موجة من أجل الوصول إلى أهدافهن في تخريب النشء .
فمن خلال مشاركتها في المراكز الثقافية وعدم ترك هذا المجال الهام لغيرها
من صاحبات المذاهب الهدامة . ممن جعلن همهن أن تكون هذه المراكز بؤرة
للإفساد ووسيلة للتخريب .
ومن الصور المشرفة مساهمة المسلمة في الجمعيات النسائية الخيرية لتحافظ
على وجهتها السليمة من خلال مشاركتها بما تقدر عليه ، بالمحاضرات والندوات
والنشاطات الاجتماعية الطيبة والمتنوعة ؛ فتصبح تلك فرصة طيبة لها للتعلم
والتعليم وتوجيه الأجيال ، فتستفيد وتفيد في آن واحد ، ورب كلمة طيبة ونصيحة
مخلصة تأخذ بيد الأمهات والمعلمات والمربيات نحو الخير ، وتبعدهن عن الأخطار
التربوية ، وتصل بالنشء إلى التقدم والفلاح .
إننا إذ نطلب مساهمات المرأة والاستفادة من عمرها الذي ستسأل عنه وعن
علمها الذي تعلمته ، لا نعني بذلك التزامها بعمل رسمي مهني تداوم فيه ولو أدى
ذلك إلى إهمال حق زوجها ورعاية أبنائها ولا نعني المرأة العاملة التي تعود إلى
بيتها مكدودة الجسم مثقلة النفس بهموم العمل ؛ فأنّى لأمثال هذه المكدودة المتعبة أن
تفيد الأجيال التي تنتظر اللمسة الحنون منها ، فلا يجدون لديها إلا الزجر والتأنيب ؛
لأن أمهم متعبة وتريد أن ترتاح من عناء العمل طوال يومها ! ... وبنفس الوقت لا
يعني هذا أن تترك الأعمال الممكنة التي تتناسب مع فطرتها ولا تشق عليها كتطبيب
النساء ، وتعليمهن الخياطة ونحوها ؛ ولا تترفع عن أعمال يمكن أن تسد بها ثغرة
طيبة في مجتمعها .
فمن أجل أبنائنا ومن أجل مستقبل أفضل ، ولكي يبقى صوت الحق عالياً ؛
فإن على المسلمة أن تساهم في وضع المادة الصالحة البديلة عما يسيء لدينها
وعقيدتها ، وتنشط فلعلّ كتابتها تكون سداً حائلاً دون تسرب الخبث ؛ لأن من يُقدّم
له الطعام فيشبع لن يشتهي الفضلات ولن يُقْدِمَ على تناولها .
أختي المسلمة :
لا تتعللي بالأسباب فتقولي : أنا متعبة الصحة ، كثيرة الالتزامات ، ضيقة
الأوقات ؛ فاغتنام الوقت والصحة والغنى من تعاليم شرعنا الحنيف ؛ فعن ابن
عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : اغتنم خمساً
قبل خمس : شبابك قبل هرمك ، وصحتك قبل سقمك ، وغناك قبل فقرك ، وفراغك
قبل شغلك ، وحياتك قبل موتك أخرجه الحاكم وإسناده صحيح .
إن على المرأة المسلمة أن تنبذ الراحة الموهومة ، والنوم والكسل الذي ران
على نفوس الكثيرات ، وتجتهد لتقوم بواجبها نحو أمتها المسلمة ، ونحو أجيالها
الرشيدة بما تقدر عليه ، وتستثمر وقتها بما يفيد ؛ مع انتهاز الفرص المناسبة ؛ علّنا
نزيل الظلمة الحالكة التي ألمت بأمتنا ... ونورث الخير للأجيال القادمة ... وإلا
بقيت آمالنا حبيسة لا تتعدى صدورنا ، وبقيت أجيالنا في مؤخرة الركب بدلاً من
قيادته .
....الاستاذ : لعراضي عبد المنعم




    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين مارس 27, 2017 7:19 pm