الهادي للعلوم

منتدى التربية و التعليم العام و الجامعي

كتاب في العلوم الطبيعية و تماريننموذجية ( الجز1 ) متوفرة في ولايات الشرقالجزائري

تجدونها في المكتبات التالية :

باتنة : مكتبة فرقي ، مكتبة الحياة ،مكتبة بن فليس **** ورقلة : مكتبة الصحافةو مكتبة بابا حمو *** الوادي : مكتبةالصحوة الإسلامية ، مكتبة دار السلام ، مكتبة الشافعي . *** بسكرة : مكتبة الوفاء و مكتبة خلوط *** خنشلة : مكتبة مهزول *** تبسة : مكتبة كسيري **** سوق اهراس : مكتبة طيبة و مكتبة الواحات *** الطارف : مكتبة جاب الله و مكتبة الأمل *** عنابة : مكتبة الثورة و مكتبة الرجاء **** قالمة : مكتبة الحرمين *** سكيكدة : مكتبة الرجاء و مكتبة حيمر *** جيجل : مكتبة المسجد مغيشيي **** بجاية : مكتبة الإستقامة *** قسنطينة : مكتبة نوميديا *** ميلة : مكتبةبوعروج *** سطيف : مكتبة بيت الحكمة ،والمكتبة الكبيرة في. *** برج بوعريريج : مكتبة الحضارة و مكتبة جيطلي *** المسيلة : مكتبة الأجيال *** الجلفة : مكتبة الفنانين *** الاغواط : مكتبة البيان *** غرداية : مكتبة الرسالة و مكتبة نزهة الألباب


المواضيع الأخيرة

» منهجية الإجابة في العلوم الطبيعية
اليوم في 7:02 pm من طرف زغينة الهادي

» ملفات متنوعة و قيمة خاصة بأساتذة الرياضيات للسنة 3 متوسط
الجمعة يناير 20, 2017 1:05 pm من طرف زغينة الهادي

» مذكرات ودروس جديدة للسنة الأولى متوسط في مادة الرياضيات بصيغة WORD
الأربعاء يناير 18, 2017 8:07 pm من طرف زغينة الهادي

» المصطلح العلمي
الإثنين يناير 09, 2017 11:28 pm من طرف زغينة الهادي

» أحفاد نوفمبر
الإثنين يناير 09, 2017 9:46 pm من طرف زغينة الهادي

» امتحانات و اختبارات الفصل الثاني في جميع المواد للسنة الثانية ابتدائي الجيل الثاني
الأحد يناير 08, 2017 4:36 pm من طرف jalaldz

» مذكرات الاسبوع الأول من المقطع الرابع في معرض الكتاب السنة الاولى ابتدائي الجيل الثاني
الأحد ديسمبر 25, 2016 7:38 pm من طرف jalaldz

» مذكرات الأسبوع 15 (مابعد العطلة) جميع المواد للسنة الثانية إبتدائي الجيل الثاني
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 3:56 pm من طرف seyfeduc

» ختبارات الفصل الأول في جميع المواد للسنة الثانية إبتدائي الجيل الثاني
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 3:55 pm من طرف seyfeduc

دخول

لقد نسيت كلمة السر

منتدى

يمنع النسخ هنا

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى


عثمان بن أرطغرل ( مؤسس الدولة العثمانية )

شاطر

طه
عضو نشط
عضو نشط

ذكر عدد المساهمات : 906
نقاط : 4942
السٌّمعَة : 143
تاريخ التسجيل : 03/10/2010

عثمان بن أرطغرل ( مؤسس الدولة العثمانية )

مُساهمة من طرف طه في الجمعة مارس 01, 2013 10:27 pm






عثمان بن أرطغرل

( مؤسس الدولة العثمانية )

اصل ونسب السلطان عثمان الاول

هو عثمان خان الغازى بن ساوجى بك بن ارطغرل بك بن سليمان شاه بك بن فيااليب ووالدته هى “حليمة خاتون”

ولد عثمان الاول الذي تنتسب إليه الدولة العثمانية وهي السنة التي غزا
فيها المغول بقيادة هولاكو بغداد عاصمة الخلافة العثمانية عام 656هـ/1258م

تولى الحكم عام 687 هـ بعد وفاة أبيه أرطغرل بتأييد من الأمير علاء الدين
السلجوقي. قام الأمير السلجوقي بمنحه أي أراض يقوم بفتحها وسمح له بضرب
العملة. لما قتل الأمير علاء الدين من قبل المغول وقتلوا معه ابنه غياث
الدين الذي تولى مكانه، أصبح عثمان بن أرطغرل أقوى رجال المنطقة فاتخذ
مدينة اسكي شهر قاعدة له ولقب نفسه باديشاه آل عثمان واتخذ راية له. يذكر
بعض المؤرخين إلى ان عثمان هو أول من اسلم من قبيلة قاتي التركمانية، وهذا
الزعم غير صحيح لآن القبيلة كانت بالأصل مسلمة قبل ان ترحل من موطنها
الأصلي مع زعيمها. إذ المعروف ان قبيلة قاتي تركمانية، وكلمة تركمان تطلق
على الترك الذين اعتنقوا الإسلام فسموا ( ترك إيمان) والدليل الآخر هو اسم
زعيمها سليمان.

لقد كان لنجدة قبيلته لجيش الأمير علاءالدين
السلجوقي المسلم وإحرازهم النصر على الروم الأثر الكبير في تكوين شخصية هذا
المجاهد فأعتقد بان مهمة كبيرة قد القي على عاتقه وينبغي تحقيقه مهما غلا
التضحيات.إلى الحد الذي أصبح الجهاد محور حياته وتفكيره. دأب على تنشئة
أولاده وتدريب جيشه على الإيمان العميق للجهاد في سبيل الله ورفع راية
الإسلام.

ألقابه

يعتبر عثمان الاول مؤسس الدولة
العثمانية ومن أسمه تم أشتقاق أسم الدولة و أسم اً ل عثمان وهو أول سلطان
عثمانى , وأطلق عليه قرة عثمان ” أى عثمان الاسود وهو لقب يرمز لقوة صاحبه
وجسارته , ” فخر الدين” , معين الدين” وخوطب حتى وفاته بلقب الامير أى
“البك”وبعد وفاته أطلق عليه لقب “خان” و

“”السلطان” و فى أواخر أيامه “أمير الثغور“

أعمال السلطان عثمان الاول

لقد تعاقب على إمارة السلطنة العثمانية قبل أن تعلن نفسها خلافة إسلامية
سلاطين أقوياء، ويعتبر عثمان بن أرطغرل هو مؤسس الدولة وبانيها، فماذا صنع
عثمان

لقد بدأ عثمان يوسع إمارته فتمكن أن يضم إليه عام 688 قلعة
قره حصا (القلعة السوداء) أو أفيون قره حصار، فسر الملك علاء الدين بهذا
كثيراً. فمنحه لقب (بيك). والأراضي التي يضمها إليه كافة، وسمح له بضرب
العملة، وأن يذكر اسمه في خطبة الجمعة.

وهناك رأى يقول ان غياث
الدين مسعود الثانى أرسل إليه فرمان عام 1284م حول قيامه بتخصيص منطقة ”
سوكوت” و حواليها إليه و أنه أرسل مع هذا الفرمان كهدية راية بيضاء ورمز
رتية (كان عبارة عن ذيل حصان مثبت على خوذة أو على سارية علم) وجوقة حرب ,
فأصبح عثمان بك بذلك أمير ثغر ” اوج بك” وبعد قيامه بفتح ” قاراجا حصار”عام
679هجريا/ 1288 م أ و 688ه/1289م وإصداره امر “

بقراءة خطبة الجمعة باسمه وهذا كان اعلانا ضمنيا منه بأنه اصبح شبه مستقل



لقد تعرض عثمان الاول لمحاولة اغتيال

فقد قام والى احد الولايات البيزنطية كان يسمى تكفور والى ولاية بزنتيس
التى كانت مقرها وقتئذ القسطنطينية فقد استولى عثمان على جملة قلاع و جهات
كثيرة وصار يضم ما يمتلكه للدولة السلجوقية وقد حدث ان قام عثمان
بالاستيلاء على (قره جه حصار)عام 689هجريأ فقد قام تكفور بدعوة عثمان على
وليمة عرس فى صحراء جاقربيكار, وأعد رجال للفتك به , وكان رسول الدعوة يسمى
كوسه ميخال حاكم ” حرمن قبا” وكان وفيا لعثمان وصديقا له فى السر بسبب
محاسن أخلاقه و شجاعته و مروءته , فأخبر ه سراما تنطوى عليه تلك الدعوة
فقال سوف أحضر و بعون الله لن يحدث لى ضرر ,,ولكنه أظهر حسن بديهيته ومثلما
يقال {أنقلب السحر على الساحر) فقد جمع فرقة من الفرسان وجعل بعضهم كمينا ,
وأرسل 40فارسا فى زى مساكين ألى قلعة بله جك وهى قلعة تكفور وأمرهم بضبط
القلعة حال اشارتهم إليهم .

اما هو فقد ذهب للوليمة وأظهر الامان
وعندما اشار اليه فرسان بالاستيلاء والسيطرة على القلعة فحاول الهرب مما
دفع الرجال الذين الفتك به تظهر فهجمت عليهم فرسانه وقتلتهم .

اما
مصير تكفور فقد أجبره على تزويج ابنته “نيلوفر” لأبنه أورخان فولدت منه
سليمان باشا و السلطان مراد الاول , وهى التى بنيت كوبرى نهر بروسة المشهور
ويسمى حتى الان باسمها

وفي عام 699 أغارت المغول على إمارة علاء
الدين ففر من وجههم، والتجأ إلى إمبراطور بيزنطية، وتوفي هناك في العام
نفسه، وإن قيل أن المغول قد تمكنوا من قتله، وتوليه ابنه غياث الدين مكانه،
ثم إن المغول قد قتلوا غياث الدين، ففسح المجال لعثمان إذ لم تعد هناك
سلطة أعلى منه توجهه أو يرجع إليها في المهمات، فبدأ يتوسع، وإن عجز عن فتح
أزميد (أزميت)، وأزنيق (نيقية) رغم محاصرتهما، واتخذ مدينة (يني شهر) أي
المدينة الجديدة قاعدة له، ولقب نفسه باديشاه آل عثمان.

وبذلك
أصبح عثمان الاول على مرمى البصر من بروسة , و نيقية وهما أهم المدن
اليونانية ولقد قامت على انقاض دولة السلاجقة دولة قوية هى دولة القرمان
وقد كان الاصطدام بها محفوف بالمخاطر .

لذلك اتجه لتقويض أراضى
الدولة البيزنطية ولقد أستغل موقعه الحصين فى ينى شهر فأرسل الحملات ضد
المدن اليونانية المجاورة وقد استطاع السيطرة على الكثير من الحصون قبل ان
تتحرك جيوش الدولة البيزنطية لمواجهته أمام تلك الافعال لم يجرؤ اليونانيون
على الخروج من أسوار نيقية و قد كافأ امراء

أيدين وصاروخان الذين
قاموا اساطيلهم بغزو الجزر اليونانية و بالتدريج أقترب من نيقيا و بروسة
وبنى بجوار الاخيرة قلعتين مكنتاه من ضرب الحصار عليها .

ومن تلك
القلعتان كانت تخرب الحقول و يتم الاستيلاء على المواشى و العبيد وعرقلة
استقرار الامن فى الطرق ثم ارتفاع أسعار المؤن وهجرة السكان نتيجة انتشار
المجاعات .

وفى نفس التوقيت تقوم الخيالة بتخريب المناطق المطلة
على السفور و البحر الاسود وتعاقب هجوم سفنه على الساحل مما جعل الرعب يدب
فى قلوب الاهالى

واتخذ راية له، وهي علم تركيا اليوم، ودعا أمراء
الروم في آسيا الصغرى إلى الإسلام، فإن أبوا فعليهم أن يدفعوا الجزية، فإن
رفضوا فالحرب هي التي تحكم بينه وبينهم، فخشوا على أملاكهم منه، فاستعانوا
بالمغول عليه، وطلبوا منهم أن ينجدوهم ضده، غير أن عثمان قد جهز جيش بإمرة
ابنه أورخان الذي قارب الثلاثين من العمر، وسيره لقتال المغول فشتت شملهم
وكانت هذه المعركة مشابه لمعركة عين جالوت العظيمة..

وفى عام 1300
م أصبح عثمان بك رئيسا لثغور السنجك , بعد ان أرسل “”علاء الدين الكيكوباد
الثالث السلجوقى الطبل و الشرابة بالفرمان الرسمى كعلامات سلطنة وفى عام
1301 م أقام مدينة ” ينى شهر” قر مدينة بورصة…

ولم ينس كل من مد
له يد العون فأعطى “”أسكى شهر”"لاخيه “كوندوز” واعطى “سلطان أونو”
لابنه”أورخان” و”يار حصار” ل “حسن اّلب” , و “بلجيك” للشيخ “أده بالى” وإنه
كول ” ل “طوغورت الب.

وفى عام 1308 م عندما قام الحاكم الإلخانى “أحمد غازان” بإنهاء الدولة السلجوقية أصبحت الدولة العثمانية دولة مستقلة تماما.

ولقد اتجه إلى بورصة (بروسة) فاستطاع أن يدخلها عام 717 وتعد من الحصون
الرومية المهمة في آسيا الصغرى، وأمن أهلها وأحسن إليهم فدفعوا له ثلاثين
ألفاً من عملتهم الذهبية، وأسلم حاكمها (أفرينوس)، فمنحه عثمان لقب بيك،
وأصبح من القادة العثمانيين البارزين. وتوفي عثمان عام 726، وقد عهد لابنه
أورخان بالحكم بعده.

أهم الصفات في عثمان الأول

لقد كانت
شخصية السلطان عثمان الاول متزنة وخلابة بسبب إيمانه العظيم بالله تعالى
واليوم الآخر ، ولذلك لم تطغ قوته على عدالته، ولا سلطانه على رحمته، ولا
غناه على تواضعه، وأصبح مستحقاً لتأييد الله وعونه، ولذلك أكرمه الله تعالى
بالأخذ بأسباب التمكين والغلبة وهو تفضل من الله تعالى على عبده عثمان،
فجعل له مكنة وقدرة على التصرف في آسيا الصغرى من حيث التدبير والرأي وكثرة
الجنود والهيبة والوقار، لقد كانت رعاية الله له عظيمة ولذلك فتح له باب
التوفيق وحقق ماتطلع إليه من أهداف وغاية سامية لقد كانت أعماله عظيمة بسبب
حبه للدعوة الى الله، فقد جمع بين الفتوحات العظيمة بحد السيف، وفتوحات
القلوب بالإيمان والإحسان، فكان إذا ظفر بقوم دعاهم الى الحق والايمان
بالله تعالى وكان حريصاً على الأعمال الأصلاحية في كافة الأقاليم والبلدان
التي فتحها، فسعى في بسط سلطان الحق والعدالة ، وكان صاحب ولاء ومحبة لأهل
الإيمان، مثلما كان معادياً لأهل الكفران…

.

ونتيجة
اتسام عثمان الاول بلتسامح الدينى مع رعايا الاقاليم المفتوحة دخل العديد
منهم فى الاسلام ولقد اهتم ببناء المساجد فقد بنى مسجد فى أسكيشهر وعين
الموظفين اللازمين لإقامة شعائر الاسلام و تطبيق الشريعة

ومن أهم هذه الصفات التى امتاز بها عثمان الاول

1. الشجاعة

عندما تحالف أمراء النصارى في بورصة ومادانوس وأدره نوس و البيزنطيون في
عام 700هـ/1301م لتشكيل حلف صليبي لمحاربة عثمان بن أرطغرل مؤسس الدولة
العثمانية واستجابت النصارى لهذا النداء وتحالفوا للقضاء على الدولة
العثمانية الناشئة تقدم عثمان بجنوده وخاض الحروب بنفسه وشتت الجيوش
الصليبية وظهرت منه بسالة وشجاعة أصبحت مضرب المثل عند العثمانيين

2. الحكمة

بعد ما تولى عثمان الاول السلطنة رأى من الحكمة أن يقف مع السلطان علاء
الدين ضد النصارى، وساعده في افتتاح جملة من مدن منيعة ، وعدة قلاع حصينة،
ولذلك نال رتبة الإمارة من السلطان السلجوقي علاء الدين صاحب دولة سلاجقة
الروم. وسمح له سك العملة باسمه، مع الدعاء له في خطبة الجمعة في المناطق
التي تحته

3. الاخلاص

عندما لمس سكان الأراضي القريبة من
إمارة عثمان إخلاصه للدين تحركوا لمساندته والوقوف معه لتوطيد دعائم دولة
اسلامية تقف سداً منيعاً أمام الدولة المعادية للإسلام والمسلمين

4. الصبر

وظهرت هذه الصفة في شخصيه السلطان عثمان الاول عندما شرع في فتح الحصون
والبلدان، ففتح في سنة 707هـ حصن كته، وحصن لفكه، وحصن آق حصار، وحصن قوج
حصار. وفي سنة 712هـ فتح حصن كبوه وحصن يكيجه طرا قلوا، وحصن تكرر بيكارى
وغيرها وقد توج السلطان عثمان الاول فتوحاته هذه بفتح مدينة بروسة في عام
717هـ/1317م، وذلك بعد حصار شديد دام عدة سنوات، ولم يكن فتح بروسة من
الأمور السهلة بل كان من أصعب ما واجهه عثمان في فتوحاته، حيث حدثت بينه
وبين قائد حاميتها اقرينوس صراع شديد استمر عدة سنوات حتى استسلم وسلم
المدينة لعثمان. قال تعالى :{ يأيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا
واتقوا الله لعلكم تفلحون} (سورة آل عمران:200).

5. الجاذبية الايمانية

وتظهر هذه الصفة فى السلطان عثمان الاول عندما احتك به اقرينوس قائد بروسه
واعتنق الاسلام أعطاه السلطان عثمان لقب (بك) وأصبح من قادة الدولة
العثمانية البارزين فيما بعد، وقد تأثر كثير من القادة البيزنطيين بشخصية
عثمان ومنهجه الذي سار عليه حتى امتلأت صفوف العثمانيين منهم بل أن كثيراً
من الجماعات الاسلامية انخرطت تحت لواء الدولة العثمانية كجماعة (غزياروم)
أي غزاة الروم، وهي جماعة اسلامية كانت ترابط على حدود الروم وتصد هجماتهم
عن المسلمين منذ العصر العباسي، وقد أعطتها هذه المرابطة خبرات في جهاد
الروم عمقت فيها انتماءها للإسلام والتزامها بكل ما جاء به الاسلام من
نظام،

وجماعة (الإخيان) (اي الاخوان) وهم جماعة من أهل الخير
يعينون المسلمين ويستضيفونهم ويصاحبون جيوشهم لخدمة الغزاة وكان معظم أعضاء
هذه الجماعة من كبار التجار الذي سخروا أموالهم للخدمات الاسلامية مثل :
إقامة المساجد والتكايا و”الخانات” الفنادق، وكانت لهم في الدولة مكانة
عالية، ومن هذه الجماعة علماء ممتازون عملوا في نشر الثقافة الاسلامية
وحببوا الناس في التمسك بالدين، وجماعة (حاجيات روم) أي حجاج أرض الروم،
وكانت جماعة على فقه بالإسلام، ومعرفة دقيقة لتشريعاته، وكان هدفها معاونة
المسلمين عموماً والمجاهدين خصوصاً وغير ذلك من الجماعات

6. عدل عثمان الاول

تروي معظم المراجع التركية التي أرّخت للعثمانيين أن أرطغرل عهد لابنه
عثمان مؤسس الدولة العثمانية بولاية القضاء في مدينة قره جه حصار بعد
الاستيلاء عليها من البيزنطيين في عام 684هـ/1285م وأن عثمان حكم لبيزنطي
نصراني ضد مسلم تركي، فاستغرب البيزنطي وسأل عثمان: كيف تحكم لصالحي وانا
على غير دينك، فأجابه عثمان: بل كيف لا أحكم لصالحك، والله الذي نعبده ،
يقول لنا : { إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات الى أهلها واذا حكمتم بين
الناس أن تحكموا بالعدل} (سورة النساء، ) وكان هذا العدل الكريم سبباً في
اهتداء الرجل وقومه الى الاسلام

إن عثمان الأول استخدم العدل مع
رعيته وفي البلاد التي فتحها، فلم يعامل القوم المغلوبين بالظلم أو الجور
أو التعسف أو التجبر، أو الطغيان، أو البطش وإنما عاملهم بهذا الدستور
الرباني: { أما من ظلم فسوف نعذبه ثم يرد الى ربه فيعذبه عذاباً نكراً وأما
من آمن وعمل صالحاً فله جزاء الحسنى وسنقول له من أمرنا يسراً} (سورة
الكهف: آية: 87،88). والعمل بهذا الدستور الرباني يدل على إيمان وتقوى
وفطنة وذكاء وعلى عدل وبر ورحمة.

7. الوفاء

كان شديد
الاهتمام بالوفاء بالعهود، فعندما اشترط أمير قلعة اولوباد البيزنطية حين
استسلم للجيش العثماني، أن لا يمر من فوق الجسر أي عثماني مسلم الى داخل
القلعة التزم بذلك وكذلك من جاء بعده

قال تعالى {وأوفوا بالعهد إن العهد كان مسؤولا (سورة الاسراء:آية )

7. التجرد لله في فتوحاته

فلم تكن أعمال عثمان الاول وفتوحاته من أجل مصالح اقتصادية أو عسكرية أو
غير ذلك ، بل كان فرصة تبليغ دعوة الله ونشر دينه ولذلك وصفه المؤرخ احمد
رفيق في موسوعته (التاريخ العام الكبير) بأنه (كان عثمان متديناً للغاية،
وكان يعلم أن نشر الاسلام وتعميمه واجب مقدس وكان مالكاً لفكر سياسي واسع
متين ، ولم يؤسس عثمان دولته حباً في السلطة وإنما حباً في نشر الاسلام)

ويقول مصر اوغلو “لقد كان عثمان بن أرطغرل يؤمن إيماناً عميقاً بأن وظيفته
الوحيدة في الحياة هي الجهاد في سبيل الله لأعلاء كلمة الله، وقد كان
مندفعاً بكل حواسه وقواه نحو تحقيق هذا الهدف






وصية السلطان عثمان الاول قبل موتة

لقد حفظ لنا التاريخ وصية السلطان عثمان الاول لأبنه أورخان وهو على فراش
الموت وكانت تلك الوصية فيها دلالة حضارية ومنهجية شرعية سارت عليها الدولة
العثمانية فيما بعد

يقول عثمان الاول في وصيته

يا بني … اياك أن تشتغل بشيء لم يأمر به الله رب العالمين وإذا واجهتك في الحكم معضلة فاتخذ من مشورة علماء الدين مؤئلاً.

يا بني… أحط من أطاعك بالإعزاز. وأنعم على الجنود، ولا يغرنك الشيطان بجندك وبمالك، وإياك أن تبتعد عن أهل الشريعة.

يا بني…. إنك تعلم أن غايتنا هي أرضاء الله رب العالمين، وأن بالجهاد يعم نور ديننا كل الآفاق، فتحدث مرضات الله جل جلاله.

يا بني …. لسنا من هؤلاء الذين يقيمون الحروب لشهوة حكم أو سيطرة أفراد،
فنحن بالإسلام نحيا وللإسلام نموت، وهذا يا ولدي ما أنت له أهل


اعلم يا بني ، أن نشر الاسلام ، وهداية الناس إليه، وحماية أعراض المسلمين
وأموالهم، أمانة في عنقك سيسألك الله عز وجل عنها كتاب التاريخ السياسي
للدولة العلية العثمانية)

نجد عبارات أخرى من وصية عثمان لابنه أورخان فى (كتاب مأساة بني عثمان ) تقول

يا بني ، أنني أنتقل الى جوار ربي ، وأنا فخور بك بأنك ستكون عادلاً في الرعية، مجاهداً في سبيل الله، لنشر دين الاسلام.

يا بني ، أوصيك بعلماء الأمة، أدم رعايتهم، وأكثر من تبجيلهم، وانزل على مشورتهم، فانهم لا يأمرون إلا بخير.

يا بني ، اياك أن تفعل أمراً لا يرضى الله عز وجل ، واذا صعب عليك أمر فاسأل علماء الشريعة، فانهم سيدلونك على الخير.

واعلم يا بني أن طريقنا الوحيد في هذه الدنيا هو طريق الله، وأن مقصدنا الوحيد هو نشر دين الله، وأننا لسنا طلاب جاه ولا دنيا

وفي التاريخ العثماني المصور، عبارات اخرى من وصية عثمان تقول

(وصيتي لابنائي ، اديموا علوا الدين الاسلامي الجليل بادامة الجهاد في
سبيل الله. أمسكوا راية الاسلام الشريفة في الاعلى بإكمال جهاد. أخدموا
الاسلام دائماً؛ لان الله عز وجل قد وظف عبداً ضعيفاً مثلي لفتح البلدان.
اذهبوا بكلمة التوحيد الى اقصى البلدان بجهادكم في سبيل الله ومن انحرف من
سلالتي عن الحق والعدل حرم من شفاعة الرسول الاعظم يوم المحشر.


يابني: ليس في الدنيا أحد لا يخضع رقبته للموت وقد اقترب اجلي بأمر الله جل
جلاله اسلمك هذه الدولة واستودعك المولى عز وجل. اعدل في جميع شؤونك….

لقد كانت وصية السلطان عثمان الاول منهجاً سار عليه العثمانيون، فأهتموا
بالعلم وبالمؤسسات العلمية وبالجيش، وبالمؤسسات العسكرية ، وبالعلماء
واحترامهم، وبالجهاد الذي أوصل فتوحاً الى اقصى مكان وصلت إليه رايته جيش
مسلم وبالأمارة وبالحضارة

الدعائم الاساسية التى قامت عليها الدولة العثمانية والتى وارساها عثمان فى وصيته…..

{دستور الدولة العثمانيةْ}

1- (يا بني اياك أن تشتغل بشيء لم يأمر به الله رب العالمين):

إنها دعوة الى الالتزام بشرع الله في كل صغيرة وكبيرة، وبحيث يكون حكم
الله وأمره مهيمناً على كل شيء قال تعالى : {إن الحكم إلا لله ، أمر ألا
تعبدوا إلا إياه ذلك الدين القيم ، ولكن أكثر الناس لا يعلمون} (سورة يوسف:
آية40).

2- إذا واجهتك في الحكم معضلة فاتخذ من مشورة علماء الدين مؤئلاً:

أوصى على طلب المشورة وعدم الانفراد بالرأى يقول الاستاذ عبدالقادر عودة
-رحمه الله- (الشورى من دعائم الايمان وصفة من الصفات المميزة للمسلمين ،
سوى الله بينها وبين الصلاة والإنفاق في قوله: { والذين استجابوا لربهم
وأقاموا الصلاة وأمرهم شورى بينهم ومما رزقناهم ينفقون}.

3- يا بني أوصيك بعلماء الأمة، أدم رعايتهم وأكثر من تبجيلهم

كان عثمان الاول على صلة متينة مع كبار العلماء والفقهاء وكبار الصالحين
في عهده وكثيراً ما يجلس الساعات الطوال بين أيديهم ويتلقى مواعظهم ويستفيد
من علمهم ويشاورهم في أمور الدولة وكان يتردد على المولى الشيخ ( إده
بالي) القرماني المولد وقد زوجه ابنته بسبب رؤيا : ( كان في أحد الأيام
يبيت عنده، فرأى في المنام قمراً خرج من حضن الشيخ ودخل حضنه، وعند ذلك
نبتت شجرة عظيمة سدت أغصانها الآفاق، وتحتها جبال عظيمة تتفجر منها
الأنهار، والناس ينتفعون بتلك الأشجار لأنفسهم ودوابهم وبساتينهم، فقص هذه
الرؤيا على الشيخ فقال: لك البشرى، بما نلت مرتبة السلطنة، وينتفع بك
وبأولادك المسلمون، وإني زوجت لك ابنتي هذه ..( ).

لقد حاول بعض
الكتاب أن يجعل من تلك الرؤيا اسطورة لا حقيقة لها مع أن هذه الرؤيا ذكرت
في كتاب مهم اسمه الشقائق النعمانية في تاريخ الدولة العثمانية، وهذا
الكتاب أفاد وأجاد في ذكر علماء وفقهاء الدولة لفترات زمنية ممتدة.

4- ( اعلم يابني ، أن نشر الإسلام وهداية الناس إليه وحماية أعراض المسلمين وأموالهم، أمانة في عنقك سيسألك الله عز وجل عنها ) ( )

لذلك امتثل عثمان لأوامر الدين وأرسل الرسائل للأمارت البيزنطية اما
الاسلام او الجزية او الحرب واراد ان يسير ابنائه على نفس المنوال.

ولقد اتبع العثمانيون سبل كثيرة من أجل جذب النصارى منها

- الاحتفال بمن يعلن اعتناقه للإسلام وإمداده بكل ما يعينه على الحياة والابتهال به في المساجد.

- حرص العثمانيون على التمسك بالدين، والتواضع في أداء الشعائر مما جعل بعض المسيحيين يدخلون في الاسلام.

- معاملة الرقيق من المسيحيين باللين حيث كانوا يعتقونهم إذا ثبت إخلاصهم
حتى ولو ظلوا على دينهم ويتولون رعايتهم وبخاصة كبار السن منهم بعد العتق
فضلاً عن حسن معاملة من يسلم منهم أو يظل على دينه مما كان دافعاً لكثير
منهم على اعتناق الاسلام( ).

- أقبل كثير من العثمانيين على الزواج من مسيحيات حرمت الكنيسة دخولهن فيها مما حدا ببعضهن الى اتباع أزواجهن.

- قام من دخل في الاسلام من النصارى بدعوة أقاربهم وذويهم من سماحة الاسلام وانسجامه مع الفطرة، ومخاطبته للعقل، وأحياءه للقلب.

- قامت الدولة العثمانية بنقل قبائل اسلامية تابعة لها الى قرى مسيحية
ونقلت أعداد من النصارى الى تجمعات اسلامية مما ساعد على انتشار الاسلام
تدريجياً.

- قام السلطان مراد باتباع سياسة الأفراج عن الأسرى إذا هم اعتنقوا الاسلام وأسهم ذلك الأسلوب في زيادة عدد المسلمين.

- ومما ساعد على انتشار الاسلام في البلقان تعسف الإقطاعيين المحليين في
فرض الضرائب الباهظة أن كبار رجال الدين من الإقطاعيين قد باعوا أسرار
الكنيسة ووظائفها من جهة وسعوا في توثيق علاقاتهم بالنظام العثماني بل
بعضهم دخل في الاسلام.

- توسع سلاطين العثمانيين في المنح
والعطايا والتقدير لزعماء النصارى الذي أقبلوا على الاسلام وأظهر كثيرون
منهم الاخلاص للدولة العثمانية( ).

لقد أهتم العثمانيون بأمر
الدعوة الى الله على مستوى الخارجي وادخال الناس في دين الاسلام ولم يتركوا
أمر الإصلاح الداخلي في الدولة واحياء فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن
المنكر .

لقد بين عثمان الأول -رحمه الله- أن حماية أعراض المسلمين وأموالهم أمانة في عنق الحاكم المسلم .

5- (يا بني أحط من أطاعك بالإعزاز ، وأنعم على الجنود)

إن أمة الاسلام تحتاج لكي تقوم بمهمتها في هداية الناس للخير الى أن تكون
صالحة في نفسها، مصلحة لغيرها، فهي الشهيدة على الأمم لأنها أمة الوسط.

6- (ولا يغرنك الشيطان بجندك ومالك)

وهذه المعاني يعيشها من فهم القرآن الكريم وتأثر به، وتأمل في سير
الانبياء والمرسلين والمصلحين، لأنه يعلم أن التوفيق من الله تعالى وليس
بالجند ولا بالمال . 7- (من انحرف عن سلالتي عن الحق والعدل حرم من شفاعة
الرسول الأعظم يوم المحشر) ( ):

إن عثمان -رحمه الله تعالى – يتبرأ من ممن ينحرف عن الحق والعدل من ذريته ويدعوا من جاء بعده بالتمسك بالحق وإقامة العدل.

إن العدل هو الدعامة الرئيسية في اقامة المجتمع الاسلامي والحكم الرباني؛
فلا وجود للإسلام في مجتمع يسوده الظلم ولا يعرف العدل ولذلك اهتم الاسلام
بتقرير هذه القاعدة وتأسيسها وتدعيمها؛

8- يا بني لسنا من هؤلاء الذين يقيمون الحروب لشهوة حكم أو سيطرة أفراد، فنحن بالإسلام نحيا وبالإسلام نموت)

إن هذه الفقرة من الوصية تبين طبيعة تكوين الدولة العثمانية عن غيرها من
الدول، فالغاية التي قامت من أجلها إنما هي الدفاع عن الاسلام ورفع رايته
في مشارق آسيا الصغرى والقضاء على الدولة البيزنطية التي كانت تهدد
المسلمين في ديارهم ومن ثم أطلق على زعيم هذه الدولة الناشئة لقب الغازي،
أي المجاهد في سبيل الله، وكان يتلقى هذا اللقب في حفل مشهود بتسليم يه
راية الجهاد من عالم كبير




وفاة الامير عثمان

وفي سنة 726هـ توفي الأمير العظيم بعدما أسس دولة صغيرة مساحتها ستة عشر
ألف كيلو متر مربع من الأرض، ولكنها على تقوى من الله ورضوان وغاية جهادية
جعلت هذه الدولة تمتد في ظرف قرن واحد من الزمان لتشمل آسيا الصغرى
والبلقان ومعظم أوربا الشرقية، ودحرت الدولة البيزنطية وفتحت القسطنطينية
وأعادت الخلافة الإسلامية من جديد وتنشر الإسلام في قلب أوربا، فجزاه الله
عن الإسلام كل خير. قبر السلطان عثمان الاول

المراجع المعتمدة فى البحث

1. محمد فريد بك المحامى :تاريخ الدولة العثمانية العلية ,بنان , الطبعة الاولى, 1981

2. ابراهيم بك حليم :الدولة العثمانية العلية المعروفة بالتحفة الحليمية , لبنان , الطبعة الاولى ,1988

3. أحمد اَق كوندز, سعيد أوزتورك:الدولة العثمانية المجهولة 303سؤال وجواب ,الرياض ,2008

4. روبير مانتران:ترجمة بشير السباعى, تاريخ الدولة العثمانية ,القاهرة الطبعة الاولى , 1993

5. اسماعيل احمد باغى: الدولة العثمانية فى التاريخ الاسلامى الحديث , الرياض , الطبعة الاولى , 1996

6. أكمل الدين أحسان اغلو:تاريخ الدولة العثمانية فى العصر الحديث , ج1,

7. أحمد عبد الرحيم مصطفى : فى أصول التاريخ العثمانى , القاهرة, الطبعة الاولى,1982

8. على محمد محمد الصلابى :الدولة العثمانية عوامل النهوض و اسباب السقوط,







    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 24, 2017 10:08 pm